منذ 4 ساعات و 19 دقيقه
  #بالله_ايش_يقولك_عقلك لا تستغرب أن قالوا إن القاعدة تستخدم المدفعية في حربها ضد النخبة الحضرمية أو الشبوانية  .. لأن المدفعية ليست شيء أمام معسكرات ومحافظات بأكملها سلمت إلى القاعدة في أبين الحبيبة بأوامر من عفاش آنذاك  . لكن نعود لنقول ...    سيهزمون  وينكسرون.
منذ 4 ساعات و 27 دقيقه
  اشار التقرير الى ان القوات التي يفترض انها خاضعة لسيطرة الرئيس هادي ترفع علم جنوبي مستقل وتشير الى عيدروس الزبيدي بانه الرئيس ! التقرير يشير وبشكل واضح الى ان الرئيس هادي فقد القيادة او السيطرة على القوات الامنية والعسكرية العامله باسم الحكومة . النقطتان أعلاه توضح من
منذ 9 ساعات و 20 دقيقه
  تبلور أفكار غير مسبوقة أممية نحو إعادة الاعتراف بالدولة الجنوبية السابقة والتي كانت قد جمدت عضويتها.في في عام 1990 مع إعلان الوحدة اليمنية رغم انة تم إذابة الدولتين وتشكيل كيان واحد اسمه الجمهورية اليمنية بل ظل مقعد اليمن في مجلس الأمن والذي كان مقعد  جمهورية اليمن
منذ 9 ساعات و 25 دقيقه
  أستمر شتات الجنوبيين السياسي لسنوات طويلة، وكان هذا الشتات هو الحجة التي دائماً نوجه بها من قبل الآخرين والسؤال الصعب الذي لم نكن نستطيع الإجابة عليه   "  من يمثل الجنوب وقضيته ؟ " .   مازلت أتذكر عند قدوم المبعوث الدولي السابق جمال بن عمر الى عدن قبل الحرب، دخل
منذ 9 ساعات و 26 دقيقه
  واحدية مشروع الإرهاب والالوية التابعة للإخوان والمنتشرة في حضرموت الداخل كشفته معارك النخبة الحضرمية لاجتثاث الارهاب وردة الفعل السلبية لتلك القوات إزاء الحملة ، ما يعزز ويثبت واحدية الارهاب  مع القوى والأحزاب والمؤسسات العسكرية والأمنية الشمالية، نفس ردة فعل
مقالات
الخميس 11 ديسمبر 2014 10:52 مساءً

ثوره الجنوب وما يرافقها من عيوب : ( افكار مطروحه للنقاش )

فيصل السعيدي
مقالات أخرى للكاتب

 

اعرف كما يعرف غيري ان عدد المكونات التي تحملت على عاتقها العمل الثوري في بداية انطلاقه الحراك الجنوبي السلمي ، كانت خمسه مكونات فقط بعد ظهور الشيخ طارق الفضلي ، ومنها تم اعلان  القيادة العلياء للثورة  في العام 2019م برئاسة الاخ حسن احمد باعوم وصلاح الشنفره نائبآ له والشيخ طارق الفضلي النائب الثاني وعضوية اثنين اخرين وفي اول اجتماع  تم الاعتراف بشخص البيض كرئيسآ للجنوب .بالاضافة الى اسهام بعض الشخصيات الوطنيه لايتسع الحيز لذكر اسمائهم ، منهم المحامي علي هيثم الغريب وهشام باشراحيل رحمه الله .

 

 ونشاهد اليوم  الساحة الجنوبيه تعج بالمكونات وما اكثرها (مكونات ابو نفر ) من خريجي العام 2011م ومابعدها .

انا لست ضد الاخوان الذين انظموا  الى صفوف الثوره حديثآ ، فجميع  ابناء الجنوب  مرحب فيهم  ،بما فيهم الاخ الرئيس عبدربه منصور هادي ، لان الجنوب يتسع لكل ابناءه .

لكن مايحز في النفس ، هو التسلق والتملق والمزايدة ،وتحويل الثوره السلمية الى فلم هندي ، يظهر فيه البطل  بالنهاية ، مع النهاية لم يأتي موعدها بعد .

 وما يحصل اليوم هو تمزيق وتقاسم للوهم والطيش السياسي ،الذي لايخدم بقدرما ينخر في جسد الثوره .

لاادري ان كان هذا التسابق المحموم بجهالة او عن قصد ، رغم ذلك لانسيىء الظن بالاخرين ، لاننا جميعآ نبحر في سفينة واحده ، اما ان نصل الى بر الامان ،او نواجه قدرنا المحتوم سويآ اذا قدر الله ، وخرجت السفينة عن مسارها الحقيقي ، واصبحت عرضه امام هيجان البحر وامواجة العاتية .

 

ونحن  كجنوبيين مطالبون اليوم بتوحيد الصف القيادي ولسنا بصدد تفريخ واشهار مكونات جديدة  كمنفذ للوصول عبرها الى السلم القيادي .

 

ونصيحتي اليوم الى احرار الجنوب ( ان يركزوا على الاهم وهو ايجاد خطط وآلية عمل مرحليه ، عبرها يتم تسخير الهيجان الشعبي والفعل الثوري لصالح القضية ، وتفعيل النشاط السياسي خارجيآ وداخليآ والتواصل مع المجتمعات الحضاريه منها الاتحاد الاوربي .

 

 - تفعيل الهيئات والاتحادات والمنظمات الحقوقيه والمجتمعية الجنوبيه للتنسيق مع نظيراتها في دول الجوار والعالم .

 

- خلق نواة للجيش الجنوبي الجديد بالاستفادة من العسكريين القداما ، من اجل حفظ الامن والاستقرار في البلد .

 

 - الاهتمام بنقابات العمال والمهن الاخرى لتفعيل دورها على اكمل وجه في مرافق العمل والانتاج .

 

 - بذل مزيدآ من الرعاية والاهتمام بنشاط الطلاب وتفعيل دورهم الهام في الجامعات والمعاهد والثانويات والمراحل الاساسية ، لان انتصار الثورات يأتي عبر مشاركة هذا الجيل الصاعد ، فهم نصف الحاضر وكل المستقبل .

 

 - التركيز على رصد وتوثيق الانتهاكات حسب المعايير الحقوقيه الدوليه ، وخلق تواصل شبه يومي مع المنظمات الحقوقيه الدوليه ذات العلاقة ، للتعريف بالجرائم والانتهاكات التي تطال الشعب الجنوبي المسالم على اراضيه .

 

- النقطه التي لاتقل اهميه هي تأسيس  مركز دراسات  يشمل الجانب الاقتصادي من ذوى الخبرات والكفاءات لعمل دراسة شامله في مجال الاقتصاد ، والتركير على الثروات والموارد التي تزخر بها اراضي الجنوب ، وتقديم هذه العروض لشركات عالميه كبرى ، ومقايضتها للحصول على اولويات وتسهيلات مستقبليه ، اذا ما ساهمت في الوقوف ومناصرة قضيتنا العادلة .

 

واذا تم التركيز على هذه الجوانب ، قد يتبدل  الصراع الحالي الذي يصب اجمالآ في التنافس على القياده ، الى تنافس ايجابي يخدم الفرد ويخدم القضية الجنوبيه بشكل عام .

 

اتبعنا على فيسبوك