منذ 4 ساعات و 18 دقيقه
  #بالله_ايش_يقولك_عقلك لا تستغرب أن قالوا إن القاعدة تستخدم المدفعية في حربها ضد النخبة الحضرمية أو الشبوانية  .. لأن المدفعية ليست شيء أمام معسكرات ومحافظات بأكملها سلمت إلى القاعدة في أبين الحبيبة بأوامر من عفاش آنذاك  . لكن نعود لنقول ...    سيهزمون  وينكسرون.
منذ 4 ساعات و 27 دقيقه
  اشار التقرير الى ان القوات التي يفترض انها خاضعة لسيطرة الرئيس هادي ترفع علم جنوبي مستقل وتشير الى عيدروس الزبيدي بانه الرئيس ! التقرير يشير وبشكل واضح الى ان الرئيس هادي فقد القيادة او السيطرة على القوات الامنية والعسكرية العامله باسم الحكومة . النقطتان أعلاه توضح من
منذ 9 ساعات و 20 دقيقه
  تبلور أفكار غير مسبوقة أممية نحو إعادة الاعتراف بالدولة الجنوبية السابقة والتي كانت قد جمدت عضويتها.في في عام 1990 مع إعلان الوحدة اليمنية رغم انة تم إذابة الدولتين وتشكيل كيان واحد اسمه الجمهورية اليمنية بل ظل مقعد اليمن في مجلس الأمن والذي كان مقعد  جمهورية اليمن
منذ 9 ساعات و 24 دقيقه
  أستمر شتات الجنوبيين السياسي لسنوات طويلة، وكان هذا الشتات هو الحجة التي دائماً نوجه بها من قبل الآخرين والسؤال الصعب الذي لم نكن نستطيع الإجابة عليه   "  من يمثل الجنوب وقضيته ؟ " .   مازلت أتذكر عند قدوم المبعوث الدولي السابق جمال بن عمر الى عدن قبل الحرب، دخل
منذ 9 ساعات و 26 دقيقه
  واحدية مشروع الإرهاب والالوية التابعة للإخوان والمنتشرة في حضرموت الداخل كشفته معارك النخبة الحضرمية لاجتثاث الارهاب وردة الفعل السلبية لتلك القوات إزاء الحملة ، ما يعزز ويثبت واحدية الارهاب  مع القوى والأحزاب والمؤسسات العسكرية والأمنية الشمالية، نفس ردة فعل
مقالات
السبت 26 سبتمبر 2015 05:18 صباحاً

لولا عاصفة الحزم لكان الجنوب ايرانيآ

فيصل السعيدي
مقالات أخرى للكاتب

 

عاصفة الحزم ثم الامل التي تبنتهما دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة لصد العدوان الحوثي وقوات المخلوع صالح ، الذين قاموا بشن هجمات عسكريه واسعة النطاق على الجنوب من جبهات متعددة لاعادة فرض السيطرة على اراضيه والهيمنة على ثرواته واستعباد اهاليه .

 

فقد جاء الموقف الرادع من قبل دول التحالف العربي في سابقة كانت الاولى من نوعها في التاريخ العربي ولولا ذلك الموقف السريع لكان الجنوب ، تحت قبضة المعتدين ويعلم الله كيف ستكون اوضاع الناس اذا تمكن المخلوع صالح والمليشيات الحوثيه المواليه من احكام سيطرتهم على الجنوب ، لان الدول الكبرى المهيمنة على الامم المتحدة وقراراتها ستكون منحازة الى جانب الطرف المعتدي ، وما كنا سنسمعه ان مجلس الامن سيكتفي باصدار قرار يحث فيه الطرف المعتدي بعدم استخدام القوة المفرطة تجاه المدنيين ، معتبرآ ان هذا شأن يمني داخلي وعلى اليمنيين الجلوس الى طاولة الحوار لحل مشاكلهم بعيدآ عن استخدام القوة والسلاح .

 

وقد تبين موقف كثير من المنظمات الاغاثية والانسانية المنحازة وعلى رأسهم اللجنة الدولية للصليب الاحمر ، بالاضافة الى موقف بعض الدول التي تسعى الى تعطيل القرارات الصادرة عن مجلس الامن ، وعدم اكتراثها للجرائم بحق المدنيين الذي يرتكبها صالح وقواته المتمردة المتحالفة مع المليشيات الحوثيه الخارجه عن القانون .

 

 

اتبعنا على فيسبوك