منذ 21 دقيقه
  في السياسة .. الواقعية هي فن وإرادة لا يجيدها ولا ينجح بها  الا من هو معجون بالأم ومعاناة شعبه .. خطاب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء عيدروس الزبيدي اليوم عكس واقعية الأرض وإرادة شعب .. كما أن حنكة الخطاب كانت في تحديد الخصوم الذين يريدون إهانة شعب تحرر بقوته من
منذ 24 دقيقه
  أجرت حكومة الشرعية، اتصالات هاتفية مع عدد كبير من الإعلاميين، والصحفيين، والنشطاء، في محافظة عدن، لشن حملة اعلامية ضد المجلس الانتقالي الجنوبي . وبحسب معلومات تحصل عليها موقع "تحديث نت"، من نشطاء اعلاميين وصحفيين تم التواصل معهم هاتفياً عبر امين عام رئاسة الوزراء "حسين
منذ 39 دقيقه
  - التأكيد الواضح على رفض اي وجود عسكري شمالي او مسؤولين شماليين هي رسالة واضحه تنسف كل ما اثاره المزايدين عن ان المجلس يقبل بالتواجد الشمالي وبهذا القرار يضعهم في مواجهة مع الشعب ليعرف من هم الذين يرحبون بالتواجد الشمالي ويحملون مشروع يشرعن التواجد الشمالي كما نصت بذلك
منذ 41 دقيقه
  منذ بداية عاصفة الحزم وموقف حزب الاصلاح  (الاخوان المسلمين) يكتنفه الغموض في دعم سير المعارك عكس  موقفه المعلن اعلاميا والمساند للشرعية والتحالف ومن المعلوم ان الحزب يملك الة اعلامية قوية سوى مباشرة عبرالقنوات الفضائية والمواقع الالكترونية والصحف الورقية اوغير
منذ ساعه و 36 دقيقه
  عبر عدد من ضباط وأفراد القوات المسلحة الجنوبية عن غضبهم البالغ إزاء قيام حكومة احمد عبيد بن دغر بسرقة مرتباتهم لـ 7 أشهر. وقال عدد من ضباط وأفراد القوات المسلحة الجنوبية : أن حكومة بن دغر سرقت مرتبات 7 شهر على الرغم من طباعتها لـ 400 مليار ريال في روسيا وهذه المبالغ كافية
فنون وأدب

أهل العطب .. والسلطان بدر أبوطويرق

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - المكلا
الخميس 14 أبريل 2016 04:12 مساءً
أحد حصون السلطان بدر بن عبدالله ابوطويرق

 

في هذه القصيدة ، يخاطب الشيخ الصوفي عمر بن عبدالله بامخرمة ( أهل العطب) ، و كلمة (العطب) في لهجة اهل حضرموت تعني (الياف القطن ) البيضاء الصافية الناصعنة البياض ، و لقد استخدم الشاعر صفات القطن تلك للرمز الى اهل الدين من العلماء و القفهاء و الزهاد من اهل وادي دوعن الايمن .

في هذه القصيدة ، يحث الشاعر اولئك المخاطبين على الثورة و التمرد و أخذ ثأرهم من عدوهم و خصمهم الذي نعتقد انه السلطان بدر بن عبدالله الكثيري الملقب (ابوطويرق)-ت 977ه-

 

لعل اشعار الشيخ بامخرمة التحريضة هي سبب العداوة و الخصومة التي سادت بين السلطان و الشاعر ، و ادت الى تعدد حالات نفيه ، ثم وضعه تحت الاقامة الجبرية في بيته في سيئون حتى وفاته .

نعتقد ان هذه القصيدة نموذج و شهادة على الدور الثوري و النضالي الجهادي لاهل العلم الحضارمه بمختلف اتجاهاتهم ، اي مدرسة حضرموت الاسلامة و تميزها عن غيرها من المدارس .

 

للشاعر الصوفي : عمر بن عبدالله بامخرمة –ت 952ه

بايعين العطب شوفوا العطب في بواره

         بوروه اهل ليمن و افسحوا في التجارة

قالوا ان الفوايد فيه قدها خسارة

         فاعلم اهل العطب و اصعد اليهم بمارة

خذ الى اهل الخريبة و الرشيدين شارة

           و اعط ذبيان من قولي خياره خياره

قل له اين انت ، وين الزعزعة و الثوارة

        وين ذيك الدعاوي و العنف و الحرارة

كل ساعة و نا ساهن تجينا اشارة

          من قداكم و جاعل عاد فيكم جسارة

ما نفعتوا ،و لا جار حمى دار جاره

       غير جيدكم امسى محتصر في جداره

فالله الحاد للمذهب تبين عواره

         خربوا منه الاعداء نايفات العمارة

فارح ارح بنا كلين يأخذ بثاره

          ذا بعوده و ذا بيده و الآخر بناره

شدوا الراس شنوا غارة من بعد غارة

  و ان تخلف حد كسروا بالمغارف دياره

 

لكم خالص التحية و التقدير و الاحترام .

*- بقلم : سالم فرج مفلح – باحث ومرخ – حضرموت

 

اتبعنا على فيسبوك