منذ 23 دقيقه
  في السياسة .. الواقعية هي فن وإرادة لا يجيدها ولا ينجح بها  الا من هو معجون بالأم ومعاناة شعبه .. خطاب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء عيدروس الزبيدي اليوم عكس واقعية الأرض وإرادة شعب .. كما أن حنكة الخطاب كانت في تحديد الخصوم الذين يريدون إهانة شعب تحرر بقوته من
منذ 25 دقيقه
  أجرت حكومة الشرعية، اتصالات هاتفية مع عدد كبير من الإعلاميين، والصحفيين، والنشطاء، في محافظة عدن، لشن حملة اعلامية ضد المجلس الانتقالي الجنوبي . وبحسب معلومات تحصل عليها موقع "تحديث نت"، من نشطاء اعلاميين وصحفيين تم التواصل معهم هاتفياً عبر امين عام رئاسة الوزراء "حسين
منذ 41 دقيقه
  - التأكيد الواضح على رفض اي وجود عسكري شمالي او مسؤولين شماليين هي رسالة واضحه تنسف كل ما اثاره المزايدين عن ان المجلس يقبل بالتواجد الشمالي وبهذا القرار يضعهم في مواجهة مع الشعب ليعرف من هم الذين يرحبون بالتواجد الشمالي ويحملون مشروع يشرعن التواجد الشمالي كما نصت بذلك
منذ 43 دقيقه
  منذ بداية عاصفة الحزم وموقف حزب الاصلاح  (الاخوان المسلمين) يكتنفه الغموض في دعم سير المعارك عكس  موقفه المعلن اعلاميا والمساند للشرعية والتحالف ومن المعلوم ان الحزب يملك الة اعلامية قوية سوى مباشرة عبرالقنوات الفضائية والمواقع الالكترونية والصحف الورقية اوغير
منذ ساعه و 38 دقيقه
  عبر عدد من ضباط وأفراد القوات المسلحة الجنوبية عن غضبهم البالغ إزاء قيام حكومة احمد عبيد بن دغر بسرقة مرتباتهم لـ 7 أشهر. وقال عدد من ضباط وأفراد القوات المسلحة الجنوبية : أن حكومة بن دغر سرقت مرتبات 7 شهر على الرغم من طباعتها لـ 400 مليار ريال في روسيا وهذه المبالغ كافية
أخبار العرب والعالم

قصة قلادة أهداها جندي سعودي لطفلة كويتية قبل 25 عاماً

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - متابعات - الكويت
الاثنين 15 أغسطس 2016 10:35 صباحاً

 

“الحمدلله شفت الشخص الطيب إلي ذكراه كانت معاي كل هالسنين. الله يحفظه ويعطيه طولة العمر”، تغريدة أنعشت ذاكرة السعوديين ودورهم في #تحرير_الكويت وتخليص أبنائها من الظلم والقهر. آنذاك لم تكن #مريم_عبدلي سوى طفلة في السابعة من عمرها عندما تقدم إليها الجندي السعودي #أحمد_سليمان_أبوديّة مبتسماً ليضع بين يديها “قلادته العسكرية التي تحمل رقمه العسكري وفصيلة دمه”.

قلادة لا يتركها الجندي إلا عند استشهاده، آثر أبوديّة إلا أن تكون ذكرى فرح لا حزن في ذلك اليوم الذي خلد في طفولة مريم العبدلي لحظات تحرير #الكويت التي لن تنساها: “عندما كنت في السابعة من عمري أتذكر القصف والضرب حينها أثناء #حرب_الخليج . وكان الكل في الشارع يحتفل بانتهاء الحرب فخرجت مع أهلي في مسيرة للاحتفال. في شارع الخليج العربي بالتحديد وعند رؤيتنا للجنود السعوديين وقتها اتجه نحوي أحدهم مبتسما ثم أهداني قلادته العسكرية الخاصة به. لم أستشعر معنى الفرحة حينها ولكن أدركت مع الأيام أنها عزيزة علي جدا”.

وتابعت مريم حديثها لـ”العربية.نت”: “ما زلت محتفظة بها، خاصة حين رأيت الاهتمام من قبل عائلتي والفرحة التي شعرنا بها”. في يوم ذكرى انتهاء الحرب في الكويت أخذتها مريم #العبدلي من صندوق الذكريات وصورتها وكتبت شعورها عبر صفحتها في تويتر، مضيفة: “وجدت التفاعل من الجميع خاصة السعوديين والذي كان من بينهم ابنة الجندي”.

 

 

اتبعنا على فيسبوك