منذ ساعتان و 42 دقيقه
  قال السياسي والأكاديمي الجنوبي "د حسين لقور بن عيدان" أن مواجهة الحوثي لن تكون بادوات منظومة فاسدة و لا باستعارة بقايا عساكر عفاش.   جاء ذلك في تغريدة رصدها موقع "شبوه برس" على منصة بن عيدان وجاء فيها : جذور الكارثة التي تعصف بهذا الاقليم اليماني تعود إلى المنظومة
منذ 4 ساعات و 22 دقيقه
  نجح الطالب احمد عبدالله باعفيف بالحصول على شهادة البكالريوس كـ مهندس مدني تخرج من جامعة العلوم التطبيقيه بالمملكه الاردنيه بامتياز وكان مشروع تخرجه خط سريع يربط شبوه بعاصمة حضرموت المكلا بالرغم من وعورة التضاريس الا أنه تمكن من شق طريق سريع من مسارين  .   "شبوه برس"
منذ 4 ساعات و 37 دقيقه
  أخلا مكتب الجرحى بالساحل الغربي (55) جريحا خلال يومي الخميس والجمعة الى مستشفيات الهند ومصر، بإشراف القائد العام لمعركة الساحل الغربي ابو زرعة المحرمي ودعم من دولة الإمارات العربية المتحدة..   وقال مدير مكتب الجرحى بالساحل الغربي د/ عبدالرحمن الرقيمي إن إخلاء الجرحى
منذ 7 ساعات و 30 دقيقه
  أعلن قيادي في المجلس الإنتقالي الجنوبي عن إرسال بعثة طبية إلى مديريات بيحان المحررة التي تم طرد المحتل اليمني من ترابها الطاهر في الأسابيع القريبة الماضية .   أعلن ذلك رئيس المجلس الإنتقالي في محافظة عدن الدكتور عبدالناصر الوالي في تغريدة رصدها موقع "شبوه برس" ويعيد
منذ 7 ساعات و 37 دقيقه
  كرست قناة الجزيرة حلقتها من برنامج "ما وراء الخبر  لمناقشة خبر تكرم الملك سلمان بإيداع ملياري دولار أمريكي لدى البنك المركزي اليمني حفاظا على العملة اليمنية من الانهيار بعد أن تجاوز سعر الصرف 500 ريال يمني للدولار الأمريكي الواحد وهو ما دفع رئيس الوزراء د. أحمد عبيد بن
مقالات
الأحد 08 أكتوبر 2017 04:35 مساءً

وحدة الصف الجنوبي .. دعوة حق يراد بها باطل !!

د عبيد البري
مقالات أخرى للكاتب

 

نسمع ونقرأ كثيراً جداً عن الدعوة إلى وحدة "الصف الجنوبي" .... ولا تتبعها جملة توضح من هي الجهة التي يجب أن يتوحد "كل الجنوبيين" ضدها .

فالدعاة إلى هذا "التوحد !" يقولون أن الجنوبيين متناقضون فيما بينهم ، وأن البقاء في هذا الوضع هو في مصلحة العدو .... لكن أغلبهم لا يريدون أن يقولوا من هو ذلك العدو !! ..

 

وكما هو معروف أن المقصود بـ"كل الجنوبيين" هو جميع الجنوبيين الموزعين على الفئات الجنوبية الثلاث :

- الفئة الاحتلالية

- الفئة المناصرة للاحتلال

- الفئة المضادة للاحتلال ...

 

ومعروف أيضاً أن الفئة التي "ضد الاحتلال" ، في كل زمان ومكان ، هي غالبية الشعب (أي شعب).... وأن أي شعب  ، لا يمكن أبداً أن يدعو إلى "توحيد الصف" مع الاحتلال ولا مع أنصاره . إذ أن المحتل هو الذي جاء إلى الوطن من وراء الحدود ليمثل العدو وثقافته ، وأن المناصرين للمحتل هم البيئة البشرية الحاضنة له .

 

فأي مجتمع يحتوي على الفئات الثلاث السالفة الذكر ، لا بد أن يحتوي على تناقض شديد ، ينعكس في "صراع وجودي" لا مفر منه ، إلى أن يحق الحق ويُزهق الباطل ، طال الوقت أو قصر .

 

وخلاصة هذا الحديث ، أن الدعوة إلى تهدئة الخلاف والاختلاف بين الجنوبيين في ظل واقع الاحتلال ونقيضه ، هي دعوة لوقف الصراع ضد المحتل . وهذا الأمر غير ممكن طالما طرد الاحتلال هي ضرورة حتمية دائماً .

د عبيد البري

 

اتبعنا على فيسبوك