منذ دقيقتان
    1-سافر حاكم عدن المستر رايللي  بصفته ممثلا عن سلطنات وامارات  الجنوب العربي  (مستعمرة عدن ومحمياتها الشرقية والغربية) االى صنعاء عاصمة المملكة المتوكلية اليمنية في منتصف يناير1934م ومكث في صنعاء 21 يوما وهو يفاوض مملكة اليمن على اعتماد ترسيم الحدود بين اليمن
منذ 9 دقائق
  كشف وزير في حكومة الشرعية عن علاقة وطيدة بين رئيس الحكومة الشرعية د . احمد عبيد بن دغر والعناصر الإرهابية التابعة لتنظيم القاعدة ومعرفته المسبقة بالعمليات الانتحارية التي كانت تنفذها تلك العناصر ضد المدنيين ومنتسبي الجيش والأمن في العاصمة عدن .   وكشف وزير الدولة في
منذ 13 دقيقه
  قبل الاعلان عن المجلس الانتقالي في الجنوب كان حزب الاصلاح الاخواني وقيادات من حزب الموتمر الشعبي العام والتي أنضمت للشرعيه تسعى وتخطط لحوار سياسي يجتمع فيه أطراف النزاع في اليمن وتحت اشراف الامم المتحده وطبعآ أطراف النزاع في نظر العالم والامم المتحده هم الانقلابين
منذ 20 دقيقه
  كشف الباحث والمؤرخ العدني بلال غلام حسين حقيقة ما نشر حول عمليات بسط ونبش لقبور جنود بريطانيين في منطقة صلاح الدين غرب عدن . وبحسب الباحث بلال غلام في منشور رصده "شبوه برس" وننشره ذيل الخبر فقد زار الوادي الصامت بصلاح الدين بتكليف من القناة البريطانية الثالثة لاستقصاء
منذ 32 دقيقه
  لازالت الرؤية الموحدة بين الجنوبيين مفقودة وستظل أحلامهم مؤجلة في الاستقلال الناجز ومرتهنة ومقيدة وأسيرة بخلافاتهم التي طفت على السطح منذ استقلال الجنوب وحتى اليوم .. وهذا بدوره سيمنح الفرصة للقوى  الدولية بالتلاعب بأقدارهم كيف شاءوا!! وبذلك سيكررون نفس الأخطاء
اخبار المحافظات

الأحمر وبن دغر يطعنان التحالف بالظهر و يعملان لخدمة الانقلابيين

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - اليمن
الخميس 09 نوفمبر 2017 11:14 صباحاً

 

دأبت حكومة د. أحمد عبيد بن دغر بإشراف نائب الرئيس اللواء علي محسن الأحمر "إخوان" على انتهاج أساليب يغلب عليها طابع الابتزاز لقوات التحالف العربي منذ عامين ونيف.

 

وقال مراقبون مهتمون بالشأن اليمني أن تأخر مرحلة الحسم العسكري في جبهات القتال وتأخير دخول العاصمة صنعاء سببه الابتزاز الذي تمارسه قيادة الشرعية والضغط على دول التحالف العربي وهذا يثبت بالدليل أنهم يسعون لاستنزاف دول التحالف في جبهات القتال إضافة إلى هدفهم في تحقيق مكاسب اقتصادية شخصية.

 

وكان مصدر عسكري قد أوضح في وقت سابق أن مقدار الدعم الذي قدمته المملكة العربية السعودية للمنطقة العسكرية الثالثة - "مقرها مأرب" - (5000 مركبة عسكرية) ناهيك عن الدعم بالمال والسلاح الخفيف والمتوسط.. وعبر المصدر عن عدم رضاءه من الركود الحاصل في جبهات القتال التي يشرف عليها قيادات تنتمي لحزب الإصلاح الإخواني في شمال اليمن وعدم تحقيق أي تقدم يذكر.

 

ولم يقف الامر عند هذا الحد.. بل ذكر ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي أن الإرهابيين الذين يتسللون إلى عدن ويقومون بتنفيذ عمليات إرهابية انتحارية جلهم يأتون من محافظات مأرب والجوف والبيضاء وهي محافظ تقع تحت سيطرة حزب الإصلاح الإخواني.

 

ويهدف الإخوان بزعامة علي محسن الأحمر إلى إفشال جهود التحالف العربي في تأمين المحافظات المحررة من خلال التحريص عبر وسائل الإعلام المدعومة من قطر ومن ثم الدفع بالعناصر الإرهابية لزعزعة أمن واستقرار المحافظات المحررة.

 

وسعى رئيس الحكومة د. أحمد عبيد بن دغر ومعه نائب الرئيس علي محسن الأحمر إلى تجنيد المئات من الإعلاميين للتحريض ضد دول التحالف ورفع تقارير كيدية للمنظمات الدولية تفيد بوجود انتهاكات لحقوق الإنسان والواقع ينفي صحة هذا وعدد من هؤلاء الإعلاميين يقيمون في تركيا وقطر.  فضلا عن إنشاء عدد من المعسكرات الموالية لحزب الإصلاح في عدن وتجنيد 100 مائة ألف عسكري في مأرب.

 

وعلى الصعيد الاقتصادي عملت حكومة بن دغر منذ نقل البنك المركزي إلى العاصمة المؤقته عدن على طباعة العملة الورقية في روسيا والتي بلغت 400 مليار ريال إضافة إلى بيع المخزون النفطي من ميناء الضبة بحضرموت بمئات المليارات ولم يستفد المواطن من هذا سوى الفتات، حيث لا يزال الموظفين منذ ما يقارب 8 أشهر بدون مرتبات وهذا جعل التحالف العربي في موقف صعب أمام المواطنين الذين يطالبونه للتدخل ووقف العبث الذي تقوم به حكومة بن دغر والمتمثل  بنهب المال العام.

 

اتبعنا على فيسبوك