منذ 3 دقائق
    1-سافر حاكم عدن المستر رايللي  بصفته ممثلا عن سلطنات وامارات  الجنوب العربي  (مستعمرة عدن ومحمياتها الشرقية والغربية) االى صنعاء عاصمة المملكة المتوكلية اليمنية في منتصف يناير1934م ومكث في صنعاء 21 يوما وهو يفاوض مملكة اليمن على اعتماد ترسيم الحدود بين اليمن
منذ 10 دقائق
  كشف وزير في حكومة الشرعية عن علاقة وطيدة بين رئيس الحكومة الشرعية د . احمد عبيد بن دغر والعناصر الإرهابية التابعة لتنظيم القاعدة ومعرفته المسبقة بالعمليات الانتحارية التي كانت تنفذها تلك العناصر ضد المدنيين ومنتسبي الجيش والأمن في العاصمة عدن .   وكشف وزير الدولة في
منذ 14 دقيقه
  قبل الاعلان عن المجلس الانتقالي في الجنوب كان حزب الاصلاح الاخواني وقيادات من حزب الموتمر الشعبي العام والتي أنضمت للشرعيه تسعى وتخطط لحوار سياسي يجتمع فيه أطراف النزاع في اليمن وتحت اشراف الامم المتحده وطبعآ أطراف النزاع في نظر العالم والامم المتحده هم الانقلابين
منذ 21 دقيقه
  كشف الباحث والمؤرخ العدني بلال غلام حسين حقيقة ما نشر حول عمليات بسط ونبش لقبور جنود بريطانيين في منطقة صلاح الدين غرب عدن . وبحسب الباحث بلال غلام في منشور رصده "شبوه برس" وننشره ذيل الخبر فقد زار الوادي الصامت بصلاح الدين بتكليف من القناة البريطانية الثالثة لاستقصاء
منذ 33 دقيقه
  لازالت الرؤية الموحدة بين الجنوبيين مفقودة وستظل أحلامهم مؤجلة في الاستقلال الناجز ومرتهنة ومقيدة وأسيرة بخلافاتهم التي طفت على السطح منذ استقلال الجنوب وحتى اليوم .. وهذا بدوره سيمنح الفرصة للقوى  الدولية بالتلاعب بأقدارهم كيف شاءوا!! وبذلك سيكررون نفس الأخطاء
اخبار المحافظات

ماذا قال الإعلامي المغربي توفيق جازوليت عن مقتل صالح؟

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - اليمن
الأربعاء 06 ديسمبر 2017 04:06 مساءً

 

علي عبد الله صالح أسقطته حساباته السياسية الخاطئة وًقتله الحوثيون

جنوب اليمن ( الجنوب العربي) خط أحمر و أساسي في مرحلة ما بعد صالح

 

قابلته مرتين قبل الوحدة مع اليمن الجنوبي و اثناءها ، و لمست فيه القدرة على المناورة ، و أكد على هذا الجانب خلال اندلاع حرب 1994 , إذ نجح في اختراق الجيش الجنوبي و استعد لتلك الحرب المشؤومة استعدادا كاملا عسكريا فانتصر في تلك الحرب ليتأتى له نهب خيرات الجنوب ... لقد عانى و لا يزال يعاني الجنوب من ويلات ما بعد حرب 94 من سرقة وًنهب ثروات البلاد الذي يعتبر الرئيس السابق المسؤول عنها.

 

و ان كان مجبرا على التنحي من السلطة العام 2012 , فبدهائه استطاع ان يبقى ورقة ضغط في المشهد السياسي اليمني ، تحالف مع اعدائه الحوثي ، الذين يشكلون أقلية شيعية في المجتمع اليمني ليقودان معا انقلابا على الشرعية المتمثلة في الرئيس هادي

 

وًبعد مرور ثلاث سنوات على الحرب و عدم قدرة قوات التحالف العربي بقيادة السعودية على حسم الازمة عسكريا و بالتالي القضاء على الوجود الايراني في اليمن من خلال الحوثي ، و اصرار اهل الجنوب على فك الارتباط مع صنعاء وًالاعلان عن المجلس السياسي الانتقالي بعد تطهير المحافظات الجنوبية الستة من القاعدة ، لجأ علي عبد الله صالح منذ يومين الى الانقلاب على حليفه الحوثي وًالاعلان عن انتفاضة في صنعاء الشيء الذي ادى الى معارك لا تزال مستمرة و اغتياله من قبل الحوثي .

 

إن مرحلة ما بعد صالح تتطلب من دول التحالف التي تقودها السعودية الجنوح الى السلم بعد القضاء على الحوثي وًالجلوس الى مائدة المفاوضات للقبول بحل سياسي يعيد الى اهل الجنوب العربي اعتبارهم و حقهم في فك الارتباط مع صنعاء و الاعلان عن دولتهم في جنوب اليمن..

 

أما المجلس السياسي الانتقالي الجنوبي فهو مطالب بتأمين الجبهات الداخلية الحدودية مع اليمن الشمالي ، و الحفاظ على المناطق المحررة في الجنوب، و تقوية الجبهة الداخلية لمواجهة التطورات المستقبلية على جميع الاصعدة

 

*- ماهر درهم

 

اتبعنا على فيسبوك