منذ ساعه و 26 دقيقه
  التقت قياة قوات التحالف العربي بعدن مساء السبت بنخبة من المفكرين والمثقفين والنشطاء من أبناء العاصمة عدن في مقر قيادة التحالف بالعاصمة عدن.   وتركز النقاش خلال اللقاء على العديد من الجوانب المختلفة التي تخص الأوضاع في العاصمة عدن ، والبحث عن السبل الممكنة لإستعادة
منذ ساعه و 31 دقيقه
  ذهلت من ذلك المستوى الأخلاقي والقيمي الهابط الذي وصلت إليه بعض من تلك الأقلام و الأبواق غير المسؤولة وخصوصا الجنوبية منها , وألتي أنبرت بشراسة بعبارات التخوين لهاني بن بريك بسبب ترحيبه وتأمينه لوصول أسرة الرئيس الراحل عفاش إلى عدن , لنختلف مع بن بريك أو مع غيره ولكن
منذ ساعه و 50 دقيقه
  انتشر منذ صباح يوم أمس صور لأعلام الجنوب وهي تزين جبال وشوارع المناطق المحررة في مدينة العليا (القصاب) في بيحان الأعلى .   وظهرت الصور من قمة جبل ريدان بعد تحريره من قبل المقاومة الجنوبية، الذين قاموا برفع علم الجنوب على قمة الجبل .   كما نشرت  لعناصر من المقاومة
منذ ساعتان و 38 دقيقه
  كشفت وثيقة عن فضيحة جديدة للشرعية اليمنية ضمن فضائح الفساد المستمرة في مسؤولي الشرعية وحكومة احمد بن دغر.    الوثيقة التي رفعها المستشار الثقافي بالسفارة اليمنية بماليزيا  لوزير التعليم العالي باسلامه  توضح قيام السفير المنتمي لجماعة الاخوان المسلمين باليمن
منذ ساعتان و 43 دقيقه
  استقبال أسرة صالح كشف حقيقة البحث بهوس عن مهاجمة المجلس الانتقالي لتظهر هشاشة كل ما يستندوا عليه في مهاجمتهم العبثية فهناك دول ومنظمات هي من تقيس الامر وتبني عليه تقييمها .   أسرة علي عبدالله صالح تلجئ للجنوب فيتم حمايتها من اي طرف يريد تصفيتهم على ارض الجنوب لالصاق
مقالات
الخميس 07 ديسمبر 2017 01:43 مساءً

بالمثل سيحدث لهادي

صالح الضالعي
مقالات أخرى للكاتب

 

كانت لدغة الافعى مميتة ، لم يذق عفاش بعدها طعما للحياة ، خر صريعا بعد أن رقص حينا من الدهر ، كان الشعب هاتفا له ، يحيا الزعيم ، حتى أن امراة ذات يوم ، توسلت بأن لايترك الشعب بعد أن هدد بالاستقالة " لمن تتركنا اليوم " هكذا قالت بعد أن ارتجت القاعة بصوتها الأنثوي ، حتى أن أعينها ذرفت الدموع الغزيرة

 

وكأن الموت والحياة بيد عفاش  والعياذ بالله ،  لقد رحل عفاش، رحل جبروته ، رحل ورحلت معه الأسرار والخبايا ، مثلما كان ذات يوم مالكا لملذات الدنيا ونعيمها ورغدها ، تركها وابصاره شاخصة ، أنا هنا لست متشفيا بعفاش ، كلا وألف كلا ، وإنما أردت توصيل معلومة مهمة كنت قد كتبتها قبل سنتين ثم أعدتها قبل أشهر واسابيع ، مفادها بأن عفاشا سيقتل على يد شاب من صعدة وفي جبال سنحان .

 

في موضوعي هذا أقول فيه بأن الرئيس هادي في خطر في حال سلك سلوك سلفه عفاش،الدفاع عن الوحدة اليمنية ، لا خيار امامه إلا الانضمام إلى شعبه الجنوبي ، بذلك سيضمن بقاءه زعيما جنوبيا فذا

 

بعد مقتل عفاش أرى بعين فاحصة المشهد القادم للسنة الجديدة "2018" إذ أن مسار المعركة مع الحوثيين ستشهد انتصارات جمة ، لاسيما وإن المؤتمريين سينقلبون إلى مقاومة منهم واخرين إلى مخابرات مع التحالف ، لكن الأمر هنا سيأخذ طابع آخر يتمثل بأن " احمدعلي صالح" سيقود جنده ، وعلي محسن الأحمر ، وهادي كذلك ، بمعنى بأن هناك ثلاثة محاور كل محور مؤيدا لقيادته من هؤلاء الثلاثة ، حتما سيدخلون صنعاء ، وسيتم القضاء على الحوثي تماما ، لكن العبرة فيمن سيقبض دفة القيادة ، أجزم بأن الاختلاف سيد الموقف ، إذ ستشتعل نار تلظى بينهم ، وأخشى عليك أيها الأقرع من الغدر كما غدر بسلفك ، أما الأحمر " علي محسن " فإن "أحمد علي صالح" سيكون له بالمرصاد ، صولات وجولات من حرب مشتعلة ، لاتبقي ولا تذر ، ستجعل صنعاء خاوية على عروشها ، ياليتها كانت الاخيرة

 

من سيحسم كرسي العرش الدموي في الأيام القادمة ، اسئلة وإجابات جلها في علم الغيب ، كتبت في اللوح المحفوظ ، واما نحن بني آدم ليس لنا من أمر الغيب إلا التسليم بالقضاء والقدر ، لكن فراسة المؤمن يغرسها الله في عباده الصالحين ، فلتكن تلك فراسة ، او تقديرات على ضوء المعطيات والوقائع التي تبنيها التحالفات اليوم

 

اتبعنا على فيسبوك