منذ ساعه و 11 دقيقه
  وقعت "هيئة الهلال الأحمر الإماراتي" صباح أمس الأثنين إتفاقية لتشييد وتأثيث قاعات محاضرات جامعية في كلية النفط والمعادن بعتق عاصمة محافظة شبوة اليمنية. واكد ممثل الهيئة محمد سيف المهيري بشبوةً خلال توقيع الإتفاقية أن مشروع تشييد القاعات الجامعية وتجهيزها بالأثاث
منذ ساعه و 16 دقيقه
  في تغريداته بخصوص الوضع الاقتصادي في البلاد المنهكة، وارتباطاته الإقليمية والدولية، لاحظ نشطاء يمنيون في خطاب رئيس وزرائهم، ما اعتبروه مؤشرًا على مكمن الخلل في الحكومة الشرعية. وحاول أحمد عبيد بن دغر أمس الثلاثاء، لفت الأنظار إلى الوضع الاقتصادي المتردي جراء انهيار
منذ ساعه و 22 دقيقه
  قال دولة نائب الرئيس رئيس الوزراء السابق الأستاذ "خالد محفوظ بحاح" ان الشرعية اليمنية تعتزم طباعة 600مليار خلال الأسابيع القادمة ، موضحا أن الطباعة العشوائية تؤدي إلى نتائج كارثية ستجعل الريال لا يساوي كلفة طباعته.   وغرد بحاح اليوم الأربعاء في حسابه على تويتر :
منذ ساعه و 25 دقيقه
  في كل أصقاع الدنيا تعقد المجلس النيابية لفترة من الزمن وفي ظل انعقادها تناقش كل القضايا والمستجدات على الساحة الإقليمية، محل اختصاصها، وتقر القوانين والتشريعات التي يحتاجها الإقليم، مناط عملها، والتي تنظم الحياة العامة والخاصة في إطار قوانين تتوافق مع دساتيرها،
منذ ساعه و 28 دقيقه
  عندما تتعرض مؤسسة او شركة ما لنزيف مالي مستمر يكون القرار الأول هو وقف هذا النزيف. ما يجري اليوم لم يعد نزيفا بل ذبحا من الوريد الى الوريد لما تبقى من اقتصاد هش في البلد و من تجارب الحروب ان العملة متى بدأت تنهار لا تتوقف ابدا الا متى عاد الاستقرار والاستقرار مرهون
مقالات
الخميس 14 ديسمبر 2017 08:45 مساءً

الأهداف المختلفة في الحرب اليمنية تحددها صراعات أطرافها

د حسين لقور بن عيدان
dr_laqwar@hotmail.com
مقالات أخرى للكاتب

 

الحرب في اليمن تمثل أكثر من صراع في آن واحد و لكل صراع من هذه الصراعات أطراف مختلفة سواءا متحالفة أو متصارعة.

إذا اقتربنا من حقيقة هذه الحرب فهي تمثل :

اولاً صراع إقليمي حاد على الممر البحري باب المندب استراتيجيا و كذلك تعكس حالة الاستقطاب التي تشهدها المنطقة بين الدول العربية من جهة و إيران وحلفاءها من الجهة الأخرى و هذا الصراع تشترك فيه أطراف مختلفة .

 

ثانياً  صراع اليمن - الجنوب و هذا الصراع يحتل أهميته من كون أهداف الجنوبيين فيه قد اشتركت أو تماهت مع الجانب العربي في الصراع الإقليمي و استفاد الجنوبيين من هذا التحالف في تنظيم مقاومة شرسة أسهمت بقوة في قطع يد إيران في الجنوب من خلال هزيمة التحالف الحوثوعفاشي المدعوم ايرانيا و طبعا هذا الصراع لم يقتصر على الحوثي و عفاش في الجانب اليمني بل شاركتهم سياسيا و إعلاميا أطراف في الشرعية في الحرب المستمرة على الجنوب.

 

ثالثا صراع يمني- يمني و هذا الصراع في الأساس كان بين قوى النفوذ المقدس(القبيلة و العسكر و الطبقة الدينية بوجهها الزيدي) و هذا الصراع هو أقلها حدة حيث أن المعارك التي خاضها الطرفان تجنبت الهزيمة لاياً منهما و لم تصل إلى مرحلة كسر العظم.

من هنا يتبين أن لكل معركة في هذه الحرب حلفاء مختلفين باختلاف أهداف و طبيعة الصراع.

 

اتبعنا على فيسبوك