منذ ساعه و 11 دقيقه
  وقعت "هيئة الهلال الأحمر الإماراتي" صباح أمس الأثنين إتفاقية لتشييد وتأثيث قاعات محاضرات جامعية في كلية النفط والمعادن بعتق عاصمة محافظة شبوة اليمنية. واكد ممثل الهيئة محمد سيف المهيري بشبوةً خلال توقيع الإتفاقية أن مشروع تشييد القاعات الجامعية وتجهيزها بالأثاث
منذ ساعه و 15 دقيقه
  في تغريداته بخصوص الوضع الاقتصادي في البلاد المنهكة، وارتباطاته الإقليمية والدولية، لاحظ نشطاء يمنيون في خطاب رئيس وزرائهم، ما اعتبروه مؤشرًا على مكمن الخلل في الحكومة الشرعية. وحاول أحمد عبيد بن دغر أمس الثلاثاء، لفت الأنظار إلى الوضع الاقتصادي المتردي جراء انهيار
منذ ساعه و 22 دقيقه
  قال دولة نائب الرئيس رئيس الوزراء السابق الأستاذ "خالد محفوظ بحاح" ان الشرعية اليمنية تعتزم طباعة 600مليار خلال الأسابيع القادمة ، موضحا أن الطباعة العشوائية تؤدي إلى نتائج كارثية ستجعل الريال لا يساوي كلفة طباعته.   وغرد بحاح اليوم الأربعاء في حسابه على تويتر :
منذ ساعه و 25 دقيقه
  في كل أصقاع الدنيا تعقد المجلس النيابية لفترة من الزمن وفي ظل انعقادها تناقش كل القضايا والمستجدات على الساحة الإقليمية، محل اختصاصها، وتقر القوانين والتشريعات التي يحتاجها الإقليم، مناط عملها، والتي تنظم الحياة العامة والخاصة في إطار قوانين تتوافق مع دساتيرها،
منذ ساعه و 27 دقيقه
  عندما تتعرض مؤسسة او شركة ما لنزيف مالي مستمر يكون القرار الأول هو وقف هذا النزيف. ما يجري اليوم لم يعد نزيفا بل ذبحا من الوريد الى الوريد لما تبقى من اقتصاد هش في البلد و من تجارب الحروب ان العملة متى بدأت تنهار لا تتوقف ابدا الا متى عاد الاستقرار والاستقرار مرهون
مقالات
السبت 13 يناير 2018 11:45 صباحاً

ضرورة فتح نوافذ مع العالم يا انتقالي

بأقلامهم
مقالات أخرى للكاتب

 

حينما يرسل السفير البريطاني، عبر الإعلام، برسالة يدعو فيها المجلس الانتقالي إلى فتح أبواب الحوار مع المعارضين واستقطابهم، فهذا يعني أنك تمثل خيارًا رائجاً للمجتمع الدولي.

فالعالم يراقب تحركاتك، ويحاول أن يدلك على الطريق الأمثل الذي يمكنك بعده أن تخاطبه فيه بالشكل الأمثل، كونك اتبعت قاعدة التجميع لا التفريق، وضمنت بالحد الأدنى نوعًا من التوافق.

 

حينما لا نرى الحوارات مع الآخرين واقعًا مجسدًا، ونشاهد الاستمرار في إعلان الهياكل والتنظيم، فهذا يعني أننا نشق الطريق إلى الأمام دون الالتفات نحو المعارضين واستيعابهم.. أي أننا لا نسلك الطريق الصائب الذي يمكّن العالم من التعامل معنا لاحقًا، وبالتالي لن نصل إلى الهدف.

 

كيف سنجري تلك الحوارات بعد استكمال التنظيم؟ وأين سنضع المختلفين معنا بعد التفاهم، وقد أشبعنا هيكلنا التنظيمي بالكامل؟!

 

الاستمرار في هذا الوضع دون التريث لا يعني لنا سوى الانهيار، عاجلًا أم آجلًا.. فلهذا وجب التذكير. ولكن لمن التذكير ولا أحد يسمع؟!

 

كل خوفي من ذلك العيب الذي استوطن في العقلية الجنوبية، كل خوفي من الصمم وقت النشوة التي لا تمكن صاحبها من تقدير الواقع إلا في وقت النكبة، لا قدر الله.

 

تواضعوا قليلًا، ولا يغرنكم الالتفاف الشعبي والإمساك بالأرض، فأنتم تخسرون الكثير وتصنعون معارضين جددا، كنتاج طبيعي لهذا الصمم، ومضيكم قدمًا دون التواضع لهم، لكسبهم معكم.

 

*- أحمد هاشم السيد .. الأيام

 

 

اتبعنا على فيسبوك