منذ ساعه و 10 دقائق
  وقعت "هيئة الهلال الأحمر الإماراتي" صباح أمس الأثنين إتفاقية لتشييد وتأثيث قاعات محاضرات جامعية في كلية النفط والمعادن بعتق عاصمة محافظة شبوة اليمنية. واكد ممثل الهيئة محمد سيف المهيري بشبوةً خلال توقيع الإتفاقية أن مشروع تشييد القاعات الجامعية وتجهيزها بالأثاث
منذ ساعه و 15 دقيقه
  في تغريداته بخصوص الوضع الاقتصادي في البلاد المنهكة، وارتباطاته الإقليمية والدولية، لاحظ نشطاء يمنيون في خطاب رئيس وزرائهم، ما اعتبروه مؤشرًا على مكمن الخلل في الحكومة الشرعية. وحاول أحمد عبيد بن دغر أمس الثلاثاء، لفت الأنظار إلى الوضع الاقتصادي المتردي جراء انهيار
منذ ساعه و 21 دقيقه
  قال دولة نائب الرئيس رئيس الوزراء السابق الأستاذ "خالد محفوظ بحاح" ان الشرعية اليمنية تعتزم طباعة 600مليار خلال الأسابيع القادمة ، موضحا أن الطباعة العشوائية تؤدي إلى نتائج كارثية ستجعل الريال لا يساوي كلفة طباعته.   وغرد بحاح اليوم الأربعاء في حسابه على تويتر :
منذ ساعه و 24 دقيقه
  في كل أصقاع الدنيا تعقد المجلس النيابية لفترة من الزمن وفي ظل انعقادها تناقش كل القضايا والمستجدات على الساحة الإقليمية، محل اختصاصها، وتقر القوانين والتشريعات التي يحتاجها الإقليم، مناط عملها، والتي تنظم الحياة العامة والخاصة في إطار قوانين تتوافق مع دساتيرها،
منذ ساعه و 27 دقيقه
  عندما تتعرض مؤسسة او شركة ما لنزيف مالي مستمر يكون القرار الأول هو وقف هذا النزيف. ما يجري اليوم لم يعد نزيفا بل ذبحا من الوريد الى الوريد لما تبقى من اقتصاد هش في البلد و من تجارب الحروب ان العملة متى بدأت تنهار لا تتوقف ابدا الا متى عاد الاستقرار والاستقرار مرهون
مقالات
الأحد 14 يناير 2018 08:15 صباحاً

صراع المصالح لجهات خارجية في حضرموت بأدوات محلية

محمد اليزيدي
مقالات أخرى للكاتب

 

صراع المصالح والنفوذ لجهات خارجية في حضرموت وبأدوات محلية ليس بالجديد .. لكن يبدو أننا قريباً سنشهده بقوة وعلانية على الساحة.

وعمليات الاستقطاب تتسارع وتيرتها ..

وأفراغ المرجعيات الحضرمية من جوهرها و حضورها وتمثيلها وسحب البساط من تحتها يسير على قدم وساق

يأتي كل هذا في ظل أنشغال من يُمكن وصفهم بالمرجعيات الحضرمية بمصالحها الخاصة.

 

صحيح أن عملية أفشال أنعقاد مؤتمر حضرموت الجامع، والذي كان يحضى حينها بدعم سياسي ومالي قوي من قبل الإدارة الحضرمية المحلية السابقة بالمحافظة، قد أُحبطت وتم أفشالها بعد أن رفضت لجان الاعداد لوثائق المؤتمر طيلة أشهر الأعداد للمؤتمر، للمطالب التي تقدمت بها تلك الادوات المحلية بقصد حماية مصالح تلك الجهات الخارجية.. بعد أن أستشعر القائمون على تلك اللجان وهم من خيرة الكوادر الاكاديمية والثقافية والسياسية والصحفية والشعبية والقضائية بحضرموت .. خطورتها على مُستقبل حضرموت على المدى البعيد وفيها من التبعية الكثير والكثير ..

 

لكن يبدُ أن تلك الجهات قد نجحت في أحتواء أشخاص وقيادات داخل وخارج القنوات الرئيسية والمفاصل الحيوية للمؤتمر، وتمكنت عبرهم من تجميد أي نشاط حقيقي للمؤتمر على الصعيدين الداخلي والمتمثل في تفيعل لوائحه الداخلية وأستكمال بناء إداراته وهيئاته التنظمية كما أقرتها اللقاءات والاجتماعات واللوائح، وعمل أشهر من العمل المتواصل..

 

وكذا على الصعيد الخارجي والمتمثل في تنفيذ مخرجات المؤتمر ، وبشكل أدق تلك المتعلقة بالتواصل مع أطراف المعنية بالملف اليمني، بل وحتى في التواصل مع الحكومة ورئاسة الجمهورية.

 

وبعد أن نجحت المرحلة الأولى والتي تقوم على عملية طرح المؤتمر الجامع ومخرجاته في الثلاجة وتحويله من مرجعية حضرمية إلى مجرد مكون ناقص غير مُتكامل لاحياة فيه عدا عن زوبعة تصريحات أعلامية ..

 

نشهد الان دخول المرحلة الثانية .. والتي تقوم على عملية سحب البساط من أقدام المؤتمر، في التمثيل والحديث عن حضرموت وقضاياها أمام القوى الخارجية والمنظمات الدولية والمرتبطة بالملف اليمني. وربما المتابع للمشهد خلال الأونة الاخيرة سيدرك ذالك، من أستقدام منظمات خارجية للمحافظة وربطها مباشرة بتلك الأدوات محلية تارة بأسم تحديد أولويات وأحتياجات المحافظة، وتاره بالحديث عن توجهها لتقديم دراسات تعني بالسلم الاجتماعي بالمحافظة والأمن .. وأخيراً أستغلال قضايا تعني بتمكين الشباب ..

 

وللحديث بقية ..

 

من صفحة الاعلامي : #محمد_عبدالوهاب_اليزيدي

 

اتبعنا على فيسبوك