منذ ساعه و 3 دقائق
  وقعت "هيئة الهلال الأحمر الإماراتي" صباح أمس الأثنين إتفاقية لتشييد وتأثيث قاعات محاضرات جامعية في كلية النفط والمعادن بعتق عاصمة محافظة شبوة اليمنية. واكد ممثل الهيئة محمد سيف المهيري بشبوةً خلال توقيع الإتفاقية أن مشروع تشييد القاعات الجامعية وتجهيزها بالأثاث
منذ ساعه و 7 دقائق
  في تغريداته بخصوص الوضع الاقتصادي في البلاد المنهكة، وارتباطاته الإقليمية والدولية، لاحظ نشطاء يمنيون في خطاب رئيس وزرائهم، ما اعتبروه مؤشرًا على مكمن الخلل في الحكومة الشرعية. وحاول أحمد عبيد بن دغر أمس الثلاثاء، لفت الأنظار إلى الوضع الاقتصادي المتردي جراء انهيار
منذ ساعه و 14 دقيقه
  قال دولة نائب الرئيس رئيس الوزراء السابق الأستاذ "خالد محفوظ بحاح" ان الشرعية اليمنية تعتزم طباعة 600مليار خلال الأسابيع القادمة ، موضحا أن الطباعة العشوائية تؤدي إلى نتائج كارثية ستجعل الريال لا يساوي كلفة طباعته.   وغرد بحاح اليوم الأربعاء في حسابه على تويتر :
منذ ساعه و 17 دقيقه
  في كل أصقاع الدنيا تعقد المجلس النيابية لفترة من الزمن وفي ظل انعقادها تناقش كل القضايا والمستجدات على الساحة الإقليمية، محل اختصاصها، وتقر القوانين والتشريعات التي يحتاجها الإقليم، مناط عملها، والتي تنظم الحياة العامة والخاصة في إطار قوانين تتوافق مع دساتيرها،
منذ ساعه و 20 دقيقه
  عندما تتعرض مؤسسة او شركة ما لنزيف مالي مستمر يكون القرار الأول هو وقف هذا النزيف. ما يجري اليوم لم يعد نزيفا بل ذبحا من الوريد الى الوريد لما تبقى من اقتصاد هش في البلد و من تجارب الحروب ان العملة متى بدأت تنهار لا تتوقف ابدا الا متى عاد الاستقرار والاستقرار مرهون
مقالات
الأحد 14 يناير 2018 04:33 مساءً

الإعلام أقوى الأسلحة

بأقلامهم
مقالات أخرى للكاتب

 

لا شك إن التأثير الإعلامي أقوى من تأثير كل الأسلحة حتى الكيماوية بل حتى الهيدروجينية على الشعوب في كل بقاع العالم .... أصبحت دول العالم كلها لا تهتم بالأسلحة البيولوجية بقدر إهتمامها بسلاح الإعلام الفتاك الذي يؤثر في ساحات الصراع أكثر بالالاف المرات من تأثير المواجهات العسكرية....

 

سقطت أمبراطورية الإتحاد السوفياتي بسلاح الإعلام الغربي ومن دون أن تقرح رصاصة واحدة في ساحة المعركة ،، وسقطت دولة الردع العربي العراق بمعركة واحدة فقط هي معركة مطار بغداد بسبب تأثير الإعلام الغربي وتصويره إن معركة المطار ستكون الحاسمة والقوية مع إن الحقيقة إنها لم تكن هناك معركة غير معركة المطار فمهد الإعلام لسقوط العراق كلها إذا سقط المطار وبمجرد الإنزال الأمريكي على مطار بغداد والسيطرة عليه إنهارت معنويات القوات العراقية ومقاومته الشعبية

 

فهل نعي نحن الجنوبيون خطر التأثير الإعلامي للعدو في خلخلة الصفوف وصنع الإنتصارات قبل المواجهات ....

 

بالأمس القريب نادى الإستاذ المهندس أمين الشعيبي الناطق الرسمي للجالية الجنوبية في الخليج بوجوب تأسيس نقابة الصحفيين الجنوبيين ولكن لاحياة لمن تنادي ، ومر منشوره مرور الكرام وكأنه لم يكن❓

 

للأسف الشديد صرنا حتى نحن الجنوبيون أدوات نشر إعلام العدو من غير أن نشعر فصرنا نتخطف الإشاعات التي يبثها الأعداء ونقوم بدور نشرها نياية عنه وبكل نشاط وحماس ولا نعرف بحقيقة الإشاعات إلا بعد أن نقوم بدورنا بنشرها على أتم وجه وعلى اوسع نطاق .....

 

آخر الإشاعات إشاعة بيع جزيرة سقطرى وإشاعة المجرم طارق محمد صالح والغريب العجيب إننا جميعآ نستمد معلوماتنا بالنفي او الإثبات من مطابخ أعداء الجنوب بقصد او من غير قصد.....

 

كل هذا التخبط إن دل فإنما يدل على فشل الإعلام الجنوبي عن القيام بدوره الوطني وفشل القيادات الجنوبية الوطنية في سياساتها بالتعامل مع الأعداء في تقوية جانبها الإعلامي ورفده بالمؤهلات والضروريات المادية التي يستطيع الجنوبيون من خلاله تحديد مساره توازيآ مع سياسة قيادته الوطنية الساعية للإستقلال التام وإستعادة الوطن بهويته وتاريخه المسلوب

 

ودااااااااام عزك ياجنوب

 

*- بقلم : جندي عدن

 

اتبعنا على فيسبوك