منذ 4 ساعات و 24 دقيقه
  #بالله_ايش_يقولك_عقلك لا تستغرب أن قالوا إن القاعدة تستخدم المدفعية في حربها ضد النخبة الحضرمية أو الشبوانية  .. لأن المدفعية ليست شيء أمام معسكرات ومحافظات بأكملها سلمت إلى القاعدة في أبين الحبيبة بأوامر من عفاش آنذاك  . لكن نعود لنقول ...    سيهزمون  وينكسرون.
منذ 4 ساعات و 32 دقيقه
  اشار التقرير الى ان القوات التي يفترض انها خاضعة لسيطرة الرئيس هادي ترفع علم جنوبي مستقل وتشير الى عيدروس الزبيدي بانه الرئيس ! التقرير يشير وبشكل واضح الى ان الرئيس هادي فقد القيادة او السيطرة على القوات الامنية والعسكرية العامله باسم الحكومة . النقطتان أعلاه توضح من
منذ 9 ساعات و 25 دقيقه
  تبلور أفكار غير مسبوقة أممية نحو إعادة الاعتراف بالدولة الجنوبية السابقة والتي كانت قد جمدت عضويتها.في في عام 1990 مع إعلان الوحدة اليمنية رغم انة تم إذابة الدولتين وتشكيل كيان واحد اسمه الجمهورية اليمنية بل ظل مقعد اليمن في مجلس الأمن والذي كان مقعد  جمهورية اليمن
منذ 9 ساعات و 29 دقيقه
  أستمر شتات الجنوبيين السياسي لسنوات طويلة، وكان هذا الشتات هو الحجة التي دائماً نوجه بها من قبل الآخرين والسؤال الصعب الذي لم نكن نستطيع الإجابة عليه   "  من يمثل الجنوب وقضيته ؟ " .   مازلت أتذكر عند قدوم المبعوث الدولي السابق جمال بن عمر الى عدن قبل الحرب، دخل
منذ 9 ساعات و 31 دقيقه
  واحدية مشروع الإرهاب والالوية التابعة للإخوان والمنتشرة في حضرموت الداخل كشفته معارك النخبة الحضرمية لاجتثاث الارهاب وردة الفعل السلبية لتلك القوات إزاء الحملة ، ما يعزز ويثبت واحدية الارهاب  مع القوى والأحزاب والمؤسسات العسكرية والأمنية الشمالية، نفس ردة فعل
اخبار المحافظات

مواجهة المجلس الانتقالي ينهي التحالف العربي

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - متابعات - عدن
الاثنين 12 فبراير 2018 05:45 مساءً

 

لماذا الضغط على المجلس الانتقالي برغم انه مع الرئيس هادي ومع التحالف العربي، وتقبل قرارات اقالة قيادته بروح وطنية بعيدا عن استحقاقته، وقدر ان يحقق كيانا سياسيا معترف به من التحالف والقوة الدولية برغم تحفظ بعض القيادات من المقاومة والقيادات السياسية الجنوبية في الخارج الا انه يمثل كيانا سياسيا واجتماعيا له رسالة عادلة وحقوق يطالب بها، وهو عارف انه لن يتخطى التحالف ولن يعلن ما تروج به بعض قيادات الشرعية المتنفدة انه يسعى الى الانفصال، وبرغم ان مطلب استعادة الدولة الجنوبية بعد ما قدم من تضحيات وشهداء وجرحى بتحريرالجنوب مطلب حقوقي وشرعي في اطار سلمي وحلول يطالب بها من المجتمع الاقليمي والدولي.

 

لم يفرض حلول استحقاقاته بالحرب وحمل السلاح وهذا واضح جدا من خلال تحريره عدن، عمل مع اشقائه بالتحالف من اجل القضاء على الحوثيين وشارك بتحرير مناطق في الشمال والساحل الغربي وهذا دليل واضح بانه لم يكن الا مع الرئيس هادي وقوات التحالف، ويطالب بحقه في استعادت دولته بطريقة سلمية تعطي له الحق في الحوار والتسوية السياسية برعاية اقليمية ودولية.

 

ولكن القيادات المتنفدة المحيطة بالرئيس هادي تعمل على عرقلة مطالبه الحقوقية وخلق صراع بانه معرقل للشرعية وقوة انفصالية مسلحة وتحرض الاعلام ضده من اجل سلبه اي حقوق سياسية.

 

وهدا ما تسعى اليه الان القيادات السياسية والعسكرية المتنفدة ، وبدلا ما تحرك قواتها العسكرية لمواجهة الحوثيين تسعى الى مواجهته سعيا منها لفرض سيطرتها على ثرواته وارضه وسلب استحقاقته بالقوة والتحريض عليه، وافشال دور التحالف العربي. ولا تحل اي قضايا بالقوة فالنار لا تخلف الا رماد، وانما تحل بالجلوس مع الطرف الاخر والخروج بحلول ترضي الجميع حتى وان كانت سقف المطالب كبيرة فالجلوس بطاولة الحوار هو نصف الحل. لا يجب التصعيد من اي طرف كان في هدا الوقت ولا يجب الحشد والتعبئ الخاطئ التي ستجلب للوطن دمار فوق الدمار الدي خلفه الحوثي.

 

واحدر من اي عمل يحرض ويقدم الدعم المالي لاي فصيل جنوبي لمواجهة المجلس الانتقالي لان اي مواجهة الخاسر فيها الاطراف كلها وافشال للتحالف العربي بعد كل هده السنيين من التضحيات المالية والبشرية في سبيل استعادة الشرعية.وهدا ليس حباً بالمجلس الانتقالي ولا احمل اي حقد للشرعية كلنا مع الرئيس هادي، وكلنا نريد القضاء على الحوثيين، وانما رسالة ان اقرب الحلول للسلام هي الحوار ولا شي غير الحوار، وغير الحوار هو الدمار. وانا لا ارضى لوطني وللكل غير السلام.

*- عفان عبدالله عثمان

 

اتبعنا على فيسبوك