منذ 4 ساعات و 29 دقيقه
  #بالله_ايش_يقولك_عقلك لا تستغرب أن قالوا إن القاعدة تستخدم المدفعية في حربها ضد النخبة الحضرمية أو الشبوانية  .. لأن المدفعية ليست شيء أمام معسكرات ومحافظات بأكملها سلمت إلى القاعدة في أبين الحبيبة بأوامر من عفاش آنذاك  . لكن نعود لنقول ...    سيهزمون  وينكسرون.
منذ 4 ساعات و 37 دقيقه
  اشار التقرير الى ان القوات التي يفترض انها خاضعة لسيطرة الرئيس هادي ترفع علم جنوبي مستقل وتشير الى عيدروس الزبيدي بانه الرئيس ! التقرير يشير وبشكل واضح الى ان الرئيس هادي فقد القيادة او السيطرة على القوات الامنية والعسكرية العامله باسم الحكومة . النقطتان أعلاه توضح من
منذ 9 ساعات و 31 دقيقه
  تبلور أفكار غير مسبوقة أممية نحو إعادة الاعتراف بالدولة الجنوبية السابقة والتي كانت قد جمدت عضويتها.في في عام 1990 مع إعلان الوحدة اليمنية رغم انة تم إذابة الدولتين وتشكيل كيان واحد اسمه الجمهورية اليمنية بل ظل مقعد اليمن في مجلس الأمن والذي كان مقعد  جمهورية اليمن
منذ 9 ساعات و 35 دقيقه
  أستمر شتات الجنوبيين السياسي لسنوات طويلة، وكان هذا الشتات هو الحجة التي دائماً نوجه بها من قبل الآخرين والسؤال الصعب الذي لم نكن نستطيع الإجابة عليه   "  من يمثل الجنوب وقضيته ؟ " .   مازلت أتذكر عند قدوم المبعوث الدولي السابق جمال بن عمر الى عدن قبل الحرب، دخل
منذ 9 ساعات و 37 دقيقه
  واحدية مشروع الإرهاب والالوية التابعة للإخوان والمنتشرة في حضرموت الداخل كشفته معارك النخبة الحضرمية لاجتثاث الارهاب وردة الفعل السلبية لتلك القوات إزاء الحملة ، ما يعزز ويثبت واحدية الارهاب  مع القوى والأحزاب والمؤسسات العسكرية والأمنية الشمالية، نفس ردة فعل
مقالات
الثلاثاء 13 فبراير 2018 11:47 صباحاً

مشروع الستة أقاليم لتمييع القضية الجنوبية

وضاح بن عطية
مقالات أخرى للكاتب

 

قيادات الشرعية يتعاملون بأسلوب قبلي مناطقي ضيق ويدعمون التفرقة داخل كل محافظة ويدعون انهم مع وحدة يمنية قتلوها بأيديهم !

 

تجار حروب ليس لديهم دليل واحد يثبتون فيه انهم مع مشروع الأقاليم الذي يرفعونه كشعار فقط حتى محافظة مأرب أتوا لها بمدير أمن من عمران !

 

يقولون أن مشروع الإشتراكي بأن تكون اليمن اقليمين مشروع انفصالي ولكنهم يصرون أن تكون اليمن الستة الأقاليم فإذا كانت الأقاليم إنفصال فما هو الأفضل دولتين أم ست دول ؟

 

مشروع الستة الأقاليم لم يكن حلا للقضية الجنوبية بل إنه مشروع لتمييع القضية الجنوبية وهو مرفوض أمام شعب الجنوب جملة وتفصيل وحتى في الشمال لا يحضى مشروع الستة الأقاليم بأي قبول شعبي بل إنه وان تم فرضه سيدخل اليمنيون في صراع وحروب حدودية جديدة لا تنتهي إلى قيام الساعة .

 

مشروع الستة الأقاليم مشروع قوى تجار الحروب والتمسك به يعني إطالة الحرب وأي حل للقضية الجنوبية يجب أن يحضى بتأييد وأفضل طريقة هي أن تعرض كل الحلول باستفتاء شعب الجنوب وأي حلول تفرض بالقوة فهي تعقد القضية أكثر وعلى التحالف العربي أن يدرك ذلك ؛ والعبرة بنتائج حرب 94 وحوار صنعاء خير دليل وقضايا الشعوب لا تقبل الحلول الترقيعية  .

 

#وضاح_بن_عطية

 

اتبعنا على فيسبوك