منذ ساعتان و 13 دقيقه
  تساءل سياسي جنوبي عن الحملة المنظمة التي تديرها لوبيات الاخوان المسلمين والقوى اليمنية في تحالف الشرعية هل مقدمة لعزل الرئيس عبدربه منصور هادي والحجر عليه .   وقال الأكاديمي والباحث السياسي "د حسين لقور بن عيدان" تابعها موقع "شبوه برس" ويعيد نشرها وجاء فيها : التسريبات
منذ ساعتان و 27 دقيقه
  ذكرت مصادر إعلامية، الثلاثاء، أن الرئيس عبدربه منصور هادي، يجري مشاورات في الوقت الراهن، من أجل إعادة تشكيل الحكومة، بما يتوافق والوضع الذي تمر به البلاد. ونقلت وكالة ”سبوتنيك“، عن مصدر مقرب من الحكومة اليمنية برئاسة بن دغر، إن هادي، يجري مشاورات لإعادة تشكيل
منذ ساعتان و 32 دقيقه
  شيع الألاف من ابناء الجنوب ظهر اليوم جثمان الدكتور صالح يحيى سعيد رئيس المجلس الاعلى للحراك الجنوبي الى مثواه الأخير  بعدن . حيث جرت مراسيم الصلاة علية بجامع "أبان" ثم تشييع جثمانه الى مثواه الاخير بمقبرة القطيع بالعيدروس.   وتقدم جموع المشيعين رئيس المجلس الانتقالي
منذ ساعتان و 40 دقيقه
  استنكر سياسيون ونشطاء جنوبيون ماوصفوه بمهازل الشرعية اليمنية التي وصلت حدا الا يطاق ، فقد تناقلت وسائل إعلام محلّية ودوليّة مؤخرا خبر المباحثات اليمنية _ الروسية التي عقدت في موسكو ، وظهر في الصورة أن الوفد اليمني لا يعدو أن يكون وفد عائلة عبدالملك المخلافي وزير
منذ ساعتان و 49 دقيقه
  قال سياسي جنوبي أن رفاق الشهيد علي الصمدي الذي كان له شرف الشهادة وتفجير معركة التحرير بإقتحام معسكر الأمن المركزي في الصولبان بخورمكسر الذي يقوده المجرم عبدالحافظ السقاف يوم 19 مارس 2015م قبل عاصفة الحزم بـ 8 أيام لن يضعوا أيديهم مع فضل القوسي الذي تم استقباله من قبل
كتابنا
علي منصور احمد
الرئيس هادي .. وبائعي الوهم وهواة القنفزة!
الأحد 24 ديسمبر 2017 01:56 مساءً
  مطالبة نجل الرئيس صالح العميد أحمد ، برفع العقوبات الدولية المفروضة عليه وعلى والده والمقربين منه ، في مقدمة سلسلة من اشتراطاته للقبول بأي دور سياسي يرشحه له البعض ممن يراهنون عليه ايا
أطيبهم نصاب وأشرفهم سارق محترف!
الاثنين 11 ديسمبر 2017 10:12 صباحاً
  أمس استمعت الى حديث على قناة الفضائية اليمنية لشخص يصف نفسه (محلل عسكري) يبرر فشل الزحف أو (معوقات التقدم) كما وصفها، على صنعاء من اتجاه مأرب.   مقارنة بالنجاحات السريعة والمتقدمة لجبهة
هكذا ينبغي أن يقرأ الجنوبيين تطورات المشهد السياسي والعسكري في صنعاء
الأحد 03 ديسمبر 2017 03:48 مساءً
  نتابع باهتمام تطورات الاقتتال الدامي في صنعاء بين مليشيات صالح والحوثي الانقلابية ، ومحاولة كل طرف كسر عظم شريكه الاخر للانفراد بالاستحواذ على خلافة النظام الشرعي ورئيسه الشرعي المعترف
الوحدة .. صار مجرد ذكرها خيانة .. وكفر عند شرفاء الجنوب!
الثلاثاء 04 أبريل 2017 07:38 مساءً
  حربي عام 1994م المشؤومة و 2015 اللعينة التي شنها النظام الشمالي باسم الوحدة والدفاع عنها، وما مورس ما بينهما في الحقبة الزمنية الكأداء طوال 21 عام من عبث وتنكيل وقمع وحشي همجي بحق الشعب الجنوبي
‘‘العامري‘‘ .. رجل ارهابي كهذا .. لا ننتظر شهادة منه!
الأحد 26 مارس 2017 07:09 مساءً
  عندما نقل عن اللواء حسين محمد عرب نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية ، بانه في احد لقاءاته الشخصية قال: إن طالت الحرب على صنعاء في صالحنا نحن الجنوبيين. وعلى الرغم أنه سارع الى نفي وتكذيب ما
أن يكذب الرئيس ‘‘هادي‘‘ .. كارثة !
السبت 12 نوفمبر 2016 01:30 مساءً
  عندما اصدر فخامة الرئيس هادي قراره بنقل البنك المركزي الى عدن عاصمة الدولة المؤقته .. أستبشر الناس خيرا في المناطق المحررة من قبضة الانقلابيين وتحديدا في الجنوب ومنها العاصمة عدن ،
ضفعة وأنقسمت نصفين !
الخميس 25 أغسطس 2016 03:52 مساءً
  هذه المقولة الشعبية وسفاهة كلماتها ومعناها ورغم بذاءتها لكنها تعبير شعبي ساخر دارج ومتعارف عليه بلهجة أهلنا في ردفان الأبية ويدرك معناها بعض الجنوبيين لكثرة استخدام هذا التعبير الشعبي
صالح يسير مسرعا الى الهاوية!
الثلاثاء 09 أغسطس 2016 09:18 مساءً
  صالح يدرك قبل غيره منذ انطلاقة عاصفة الحزم أن دول التحالف العربي وعلى رأسها المملكة العربية السعودية تنأى بنفسها عن قضية ازالة رأسه أو أغتياله ، لكي لا يظل مقتله نقطة سوداء في تاريخ
لقاء الكويت .. وغياب التمثيل الجنوبي!
الثلاثاء 29 مارس 2016 09:44 مساءً
  رغم التجاهل والتهميش الذي تعامل به الإقليم والمجتمع الدولي تجاه الشعب الجنوبي ، عقب حرب ١٩٩٤م المشئومة التي انتصر فيها الطرف الشمالي باجتياحه العسكري للجنوب ضاربا بعرض الحائط كل قرارات
واحد بسكويت أبو ولد واحد كيلو تمر = عدن
الاثنين 14 مارس 2016 12:27 مساءً
  الأول :- صاحب (المشروع الحضاري) الوحدوي. سرى بها ليلا الى صنعاء مقابل نائب رئيس بلا صلاحيات ..وقال عنه الشاعر المحضار ساخرا " يا ساري الليلة لماذا سريت .. هلا لهذا الأمر داعي ! وستر عليه الله